-->

Google تخطط لتقديم خدماتها ب1000 لغة


Google


أعلنت شركة جوجل، الأربعاء، أنها تخطط لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتوسيع نموذج أعمالها وتقديم خدمات بأكثر من ألف لغة يتم التحدث بها عالميًا.

البيانات هي مفتاح التقدم في الذكاء الاصطناعي، وتريد Google والشركات الأخرى استخدام المعلومات للمساعدة في تحسين أداء المنتج وجعلها متاحة أكثر لأكبر عدد ممكن من الناس.

قال الباحث في الشركة يوهان شالكويك: "تخيل مستخدمًا جديدًا للإنترنت في إفريقيا يتحدث وولوف ... يستخدم هاتفه ليسأل عن أقرب صيدلية."

وعلق شالكويك أيضًا على المراسلين قائلاً: "مثل هذه المواقف هي أمر نعتبره أمرًا مفروغًا منه، لكن الحقيقة هي أنه يتعذر الوصول إليها من قبل العديد من الأشخاص حول العالم".

وفقًا لشالكويك، هناك أكثر من 7000 لغة يتم التحدث بها في جميع أنحاء العالم، لكن ترجمة Google تقدم فقط دعمًا لما يزيد قليلاً عن 130 لغة.

تخطط شركة محرك البحث لزيادة عدد اللغات بشكل كبير واستخراج البيانات من اللغات الجديدة ليس فقط من النصوص المتاحة على الإنترنت، ولكن أيضًا من مقاطع الفيديو والصور والصوت.

تتطلع المجموعة أيضًا إلى جمع مقاطع صوتية للغات التي قد لا يتوفر بها الكثير من المواد المكتوبة.

تخطط Google لاستخدام التطورات التي تم إجراؤها في هذا المشروع لمنتجاتها، مثل YouTube و Google Translate، مع تقدم المشروع. من المتوقع أن يستغرق المشروع بضع سنوات

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة Meta المملوكة لشركة Facebook عن خطة تسمى No Language Left Behind، وهي مصممة لإنشاء أنظمة ترجمة تغطي مئات اللغات.